الموظفون والوظائف
قيَمنا
تقدموا الآن

"نحن في بولغري، نمنحكم الإمكانيات للوصول إلى إنجازات رائعة وتستحق التقدير. فعملكم سيكون لتعزيز الأشخاص والمنتجات والأماكن. لصناعة العظمة، والتوق للعظمة. "

فنحن القيَم التي نؤمن بها

وبصفتنا جزءاً من مجموعة LVMH، نتشاطر القيَم الأساسية لها، والتي تلهمنا نحو التفوق وإرساء دعائم لأدائنا ونجاحنا على المدى الطويل.
 

كونوا مبدعين وخلّاقين

شجعوا وعززوا حب الاستطلاع والتنوع والتعاون لضمان ازدهار المشاريع المستجدة والمختلفة.

التحلي بروح المبادرة والانفتاح على الأفكار الجديدة والحرص على أن يستمر دورنا دائمًا في تهيئة الظروف المناسبة استنادًا إلى تراثها المتميّز
 

حققوا الامتياز

قابلوا التحديات والعقبات التي تواجهنا وتواجه فرقِنا لتقديم خدماتنا وتنفيذها بدقة عن طريق التعلم من النكسات واستغلال النجاحات.

أبدوا الحماس والتعاطف مع جميع عملائنا واستبقوا رغباتهم المستقبلية وارتقوا إليها باستمرار.
 

تنمية الروح الريادية

مكنوا الآخرين وادعموا روح المجازفة باستمرار.

الإصرار على اعتماد التغيير وإتاحة فرص جديدة وطموحة ورائدة والنهوض بمستويات تفكيرنا بينما نظل أوفياء لهويتنا و دارنا 
 

التاريخ والتراث

تأسست العلامة التجارية في روما  في العام 1884 من قبل صائغ الفضة اليوناني الموهوب سوتوريو بولغري، وسرعان ما حققت العلامة التجارية شهرة كبيرة في التميز الإيطالي والحرفية الرفيعة والمجوهرات الرائعة. وعبر العقود التي تلت، تمكنت بولغري من تطوير أسلوب رفيع متميز يقوم على التراكيب اللونية النابضة بالحياة والأحجام المتناسقة والزخارف الفريدة التي تميّزت بصفتها أيقونات لفن التصميم المعاصر. وقد ساعدت الروح الأصلية الرائدة لعائلة بولغري على أن تصل الشركة إلى ما هي عليه اليوم دارً عالمية وناجحة، بينما نمت جذورها في عالم المجوهرات والساعات لتصبح ترجمات جديدة للإكسسوارات والعطور والفنادق.
 

اكتشفوا الدار

المدينة الخالدة وفن العيش الإيطالي

نعتنق المذهب الإيطالي الرفيع في فن العيش، حيث جمال التقاليد يعانق الحيوية والعصرية تحت سماء عالم بهيج تملؤه الطاقة. وتمدنا المدينة الخالدة بإلهام لا ينضب لتغذي إبداعنا من خلال ألوانها الفريدة، وأنوارها، وثقافتها، وتصاميمها المعمارية.
 

بولغري والابتكار

كما طَبعت كنوز روما علامة مدهشة لا يمكن محوها على هوية الدار، فكان الابتكار دائماً جزءاً متأصلاً في هويتنا ونجاحنا. ونسعى لنكون رائدين في عالم الرفاهية، داعمين ثقافة الشركة المنفتحة على التغيير والتجديد، وعاملين وفق نهج وعقلية مرنة متعددي التخصصات. 
 

فتيات يستخدمن الواقع الافتراضي
زاوية مجموعة LVMH أثناء فعالية فيفاتيك
عرضاً لنظام ميتافيرس بولغري
عرضاً لنظام ميتافيرس بولغري

الوجود تحت مظلة أكبر

بصفتنا جزءاً من مجموعة LVMH، فنحن ننتمي لمجتمع متنوع وحيوي من المفكرين والحِرفيين والمبتكرين الذين يمثلون أكثر من 190 جنسية و81 دولة ممتدة عبر أمريكا وأوروبا والشرق المتوسط وأفريقيا والهند ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. لذا سترون سبلاً لا تحصى للتواصل، وزيادة معارفكم، وتوسيع علاقاتكم، ومشاركة شغفكم. فمنظومة LVMH تضمّ ما يقارب  75 داراً مختلفةً، مع طيف واسع من الفرص الحِرفية والمهنية الخاصة عبر أرجاء العالم.
 

أترغبون في الانضمام لفريقنا؟

تقدموا الآن