أسبوع LVMH للساعات 2024

من الخلود والندرة، يأتي الذهب ليحتل مكانته الجوهرية في السرد الجريء لساعات بولغري. في أسبوع LVMH للساعات 2024 يزيد البريق الفريد للمعدن الرائع من الجاذبية الكلاسيكية لساعات الدار المتميزة.

فخامة الذهب

كشهادة حقيقية على براعة بولغري التاريخية في صياغة الذهب، تأتي ساعة «أوكتو فينيسيمو» الجديدة متميزة بعلبتها التي تحتوي على 58 سطحاً، وسوارها المصنوع من الذهب الأصفر ومينائها المطلي باللكر الأزرق الداكن الموشح كأشعة الشمس. وبفضل تميز هذه الساعة المتنوعة بقطر يبلغ 40 مم ورقّة تصل إلى 6.4 مم فقط، تستطيع أن تتحلى بجاذبية تأسر الرجال والنساء معاً، بينما يكشف غطاءها الخلفي الشفاف عن احتضانه لآلية BVL 138 المصنعة محلياً في بولغري، والمتفردة برقتها الاستثنائية البالغة 2.23 مم فقط.

اكتشفوا الساعات

رقي كلاسيكي

في إعادة ابتكار للسمات الجمالية الخالصة لساعة «بولغري بولغري» الأصلية، يأتي الإصداران الجديدان للساعة من الذهب الأصفر والذهب الوردي بحجمين مختلفين. فيتميّز الإصدار الأول بعلبة ملائمة للجنسين يبلغ قطرها 38 مم وغطاء خلفي شفاف للتمتع برؤية كاملة لآلية BVL 191 الميكانيكية ذاتية التعبئة. بينما يأتي الإصدار الثاني بقطر يبلغ 26 مم، وآلية حركة كوارتز، بسُمك 6.35، مما يمنحه جاذبية لا تقاوم بصفته ساعة مجوهرات.

«لوتشيا» المتألقة

تعود ساعة «لوتشيا» كما كانت على الدوام متألقة وعصرية بتصميمها المطوّر الذي يغلف بأناقة بالغة ميناء الساعة بعرق اللؤلؤ المتقزح أو بتطعيمات من الملكيت.